أخبار العالمصحة و جمال

تحذير: خطرٌ جديد يهدد حياة مدخني السجائر

دراساتٌ جديدة تكشف النقاب عن خطرٍ جديد يهدد حياة المدخنين، وهذا الخطر يتمثل في “فلاتر السجائر” المصنوعة من ألياف الأسيتات، التي لا تقلل من خطورة الدخان والتبغ على الاطلاق.

أن هذه الفلاتر لا تقلل من الأضرار الناجمة عن التدخين، بل على العكس تماماً، حسبما ورد في المجلة الطبية البريطانية، حيث أشار العلماء إلى أن الشركات تلجأ لاستخدامها لتوفير المال وصناعة عدد أكبر من السجائر فقط.

وتعتبر هذه الفلاتر من أكثر حالات الاحتيال دموية في تاريخ الحضارة الإنسانية، لأنها بلا فائدة، ولا تحد من الضرر الناجم عن التدخين.

وأكد العلماء على ضرورة فرض حظر كامل على فلاتر السجائر، وإدراجها في القائمة السوداء كجزء من الحظر العام على المواد البلاستيكية التي يمكن التخلص منها، والتي ستدخل حيز التنفيذ في الاتحاد الأوروبي في عام 2021.

يذكر أنه تم إضافة الفلاتر إلى السجائر في الخمسينيات، عندما أقنع المصنعون الجميع بأن التدخين سيصبح أقل ضرراً وخطورة مع هذه الإضافة، لكن حجة الأمان هذه كانت مجرد خرافة اقتنع بها معظم المدخنين، ولم يحصلوا سوى على تريليونات من أعقاب السجائر التي لا تتحلل.

يُضاف هذا الخطر إلى سلسلة المخاطر العديدة، والأضرار التي يسببها التدخين للفرد، وتأثيراته السلبية؛ لما لمكوناته من قدرة على إلحاق الأذى تجاه العديد من أجهزة الجسم، بالإضافة إلى زيادة احتمالية الوفاة جراء الإصابة بالأمراض غير المرتبطة بالتدخين بشكل مباشر.

ويعتبر التدخين العنصر الأول المسبب لسرطان الرئة، نتيجة احتوائه على مواد كيميائية تؤثر بشكل مباشر على صحة الرئتين، حيث تتضاعف فرصة الإصابة بالسرطان 25 مرة لدى الرجال المُدخنين، و25.7 مرة لدى النساء المُدخنات، كما أنّ تسعاً من أصل كل عشر إصابات بسرطان الرئة يتم ربط مسبباتها بالتدخين.

كما يؤدي إلى احتمالية ازدياد خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المُزمن، وازدياد حدة نوبات الربو. ولا يقتصر الضرر على المدخن وحده، بل يطال ابنائه، حيث ثبت أن ابناء المدخنين تكون لديهم فرصة أكبر للإصابة بالربو، ازدياد السعال، التهاب الشعب الهوائية، والتهاب الرئة.

لم ننته بعد عزيزي القارئ من تعداد أضرار التدخين، فهي كثيرةٌ ومدمرة، قد تنتهي حياتك وأنت مكانك، تفكر بعدد السجائر التي تود تدخينها، فقد تتصلب شرايينك، وقد يتأثر جهازك العصبي المركزي، وقد تعزز فرصة اصابتك بمرض السكري، واضافة لتدمير جهاز المناعة لديك، وارتفاع ضغط الدم، وإلحاق الضرر بالأوعية الدموية، وتقليل الخصوبة.

نصائح للإقلاع عن التدخين:

  • الإصرار والإرادة، وإيجاد الحوافز والأسباب للإقلاع عن التدخين.
  • الجهوزية لأعراض الإقلاع عن التدخين.
  • طلب المساعدة من الأشخاص المحيطين.
  • تغيير نوعية المأكولات.
  • محاولة إشغال نفسك بالتفكير بأمور أخرى، ومحاولة نسيان أمر التدخين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى