نصائح ومعلومات عامة
أخر الأخبار

طرق لعلاج القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي أكثر الأمراض الوظيفية شيوعًا في الجهاز الهضمي.

معلومات مهمة عن القولون العصبي
عادة ما تكون للأمراض الوظيفية للجهاز الهضمي صفة مزمنة ، مع فترات من تفاقم الأعراض وفترات من الهدوء ، مما يسبب معاناة كبيرة ويؤثر على نوعية حياة المريض.

عادة عندما يخضع الشخص لفحص لأمراض الجهاز الهضمي الوظيفية تكون النتائج صحيحة ، أي أنه لا يظهر أي دليل موضوعي على وجود اضطراب تشريحي أو كيميائي حيوي.

يتسبب هذا في إحباط المريض والطبيب على حد سواء ، وغالبًا ما يشعر المرضى أن الطبيب لا يصدق شكواهم ، أو أن هذه الشكاوى لا يتم التعامل معها بجدية كافية.

من المعروف أن حركة الأمعاء ، وكذلك عتبة الحساسية للألم ، يتم التحكم فيها عن طريق الترابط بين الجهاز الهضمي والجهاز العصبي المركزي والدماغ ، من ناحية أخرى ، يسمى “محور القناة الهضمية”.

يمكن أن تؤدي الاضطرابات المحتملة على طول هذا المحور إلى ضعف في التحكم والرصد ، وهو ما ينعكس في ظهور آلام البطن المزمنة وحركات الأمعاء غير المنتظمة.

يعاني بعض مرضى القولون العصبي أيضًا من الاكتئاب و / أو القلق (القلق) ، لكن الرأي السائد حاليًا بين الخبراء يقول إن هذه الظواهر ليست سبب متلازمة القولون العصبي.

ومع ذلك ، يمكن أن يؤدي الاكتئاب أو القلق إلى تفاقم أعراض القولون العصبي.

متلازمة القولون المتهيج
تتميز أعراض القولون العصبي بما يلي:

  • آلام البطن المزمنة
    – الإسهال المزمن
    – الإمساك المزمن
    – الإسهال والإمساك بالتناوب
    – زيادة الغازات
    – انتفاخ البطن.

تشخيص القولون العصبي
تشير الدراسات العلمية إلى أن انتشار متلازمة القولون العصبي يتراوح بين 5٪ – 20٪ من إجمالي السكان البالغين في العالم الغربي ، وتشكل النساء حوالي 75٪ منهم.

في الماضي ، تم تشخيص أعراض القولون العصبي بطريقة تتطلب من المريض الخضوع لعدة اختبارات قبل تشخيص القولون العصبي.

متلازمة القولون المتهيج
تعتبر معالجة الأمراض الوظيفية في الأمعاء مهمة معقدة ومعقدة ، حيث لا توجد آلية واحدة تسبب متلازمة القولون العصبي ، كما لا يوجد دواء سحري واحد.

بشكل عام ، يشمل علاج القولون العصبي النقاط الرئيسية التالية:

1- العلاج المنزلي للقولون العصبي
والمراد هنا إجراء تغييرات سواء في النظام الغذائي أو في العادات اليومية مما يؤدي إلى حدوث عدوى أكثر شدة ومن أهم هذه التغييرات:

  • تجنب الأطعمة التي تجعل الإصابة أسوأ
    – ركز على تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية
    – شرب الكثير من السوائل
    – ممارسة الرياضة بانتظام
    – احصل على قسط كافٍ من النوم كل يوم
    – حاول تجنب الأطعمة التي تسبب الغازات
    في بعض الأحيان قد يكون من المفيد تجنب الأطعمة الغلوتين.
    يمكن أن تساعدك استشارة اختصاصي التغذية في إنشاء برنامج نظام غذائي مناسب ومناسب لحالتك الصحية.

2- علاج القولون العصبي بالأدوية
في أوقات أخرى ، قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تهدف إلى علاج أعراض القولون العصبي ، ومنها:

– مكملات الألياف الغذائية
– المسهلات
– الأدوية المضادة للإسهال
– مسكنات الآلام.
– بالطبع ، يعتمد اختيار الطبيب للأدوية على حالتك الصحية والأعراض المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى