Uncategorized
أخر الأخبار

حفل ورقص ماجن داخل مسجد ومقام النبي موسى !!

قرر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ، مساء أمس ، تشكيل لجنة تحقيق بشأن إقامة حفل صاخب في مرقد النبي موسى شرق القدس المحتلة ، مؤكدا أن اللجنة ستباشر عملها مباشرة.

أثار الحفل الصاخب الذي أقيم مساء أمس في ضريح النبي موسى ، موجة من الإدانة والاستنكار الشديدة في أوساط العديد من الأوساط الفلسطينية.

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو من الحفل ، يرقص فيها شبان على أنغام الموسيقى الغربية الصاخبة دون أن يظهروا أي احترام لقدسية المكان.

كما انتقد الكثيرون الإذن بإقامة حفلة صاخبة كهذه وفي ضريح مقدس ، في وقت تغلق فيه المحافظات ويمنع الناس من التوجه لمصالحهم في إطار جهود مكافحة جائحة كورونا.

وذكر الشباب الغاضب أن المشاركين أفادوا بأنهم حصلوا على موافقة وزارة السياحة والآثار لتنظيم الحفل ، وأن حرس المرقد سمح لهم بالدخول وتركيب أجهزتهم الصوتية.

وعلق الدكتور محمود الحبش ، قاضي رئيس الجمهورية للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية ، على ما حدث في إقالته: “أشعر بالاشمئزاز والغضب مما حدث في مسجد النبي موسى في القدس الشرقية”.

وأضاف الحبش في تدوينة على صفحته على فيسبوك: “لا أعرف حتى اللحظة من المسؤول عن هذه الذنب ، لكن من يتحملها يجب أن ينال عقوبة رادعة تتناسب مع رعب ما حدث ، لأن المسجد هو المنزل”. والله محروم من حرمة الدين “.

من جهته ، قال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ حسام أبو الرب ، إن وزارته لا علم لها بما حدث في مرقد النبي موسى ، ولم تعط أي إذن لأي جهة. لدخول الضريح.

وطالب أبو الرب في حديث مع إذاعة “منبر الحرية” المواطنين بعدم توجيه اتهامات على خلفية دينية أو غير دينية ، مؤكدا أن الأمر قيد التحقيق وإعلان النتائج علنا ​​وكل شيء سيكون عادلا. .

زر الذهاب إلى الأعلى